السبت، 7 أبريل، 2012

مسرح الرشيد Theater Al-Rasheed

مسرح الرشيد الذي يعتبر اهم واكبر المسارح في بغداد، بعد ان تحول الى اطلال اثر احداث عام 2003 وبعد ان تكررت الوعود باصلاحه طيلة السنوات الماضية ،وقد دمرت الضربات الصاروخية المسرح في اذار ( مارس) 2003 وشهد اعمال النهب التي تزامنت مع دخول القوات الاميركية الى بغداد في نيسان ( ابريل) 2003
مبنى المسرح المكون من تسع طبقات لم يسلم منه سوى مقاعد الصالة الكبيرة التي تتسع لحوالى 700 شخص ، وتم افتتاح مسرح الرشيد العام 1981 بتصميم من احدى الشركات الفرنسية وهو من اكبر مسارح بغداد. وضم المبنى قاعات كبيرة للازياء والاكسسوارات والملابس المخصصة للممثلين ومعدات خاصة بالحيل المسرحية التي تقدم اكثر من مئتين من المؤثرات الصوتية والبصرية وقد دمرت جميعها بشكل تام. وكانت دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة اعلنت في وقت سابق نيتها اطلاق اكبر حملة لاعادة اعمار وتاهيل مبنى مسرح الرشيد الواقع في وسط بغداد في ناحية الكرخ ،
الى اليوم يبقى حال هذا المسرح كما هو(اطلال) مع كل ملايين الدولارات التي صرفت على اعادة اعماره (الملايين التي سُرقت على اعادة اعماره) .



Theater Al-Rasheed, which is the most important and largest theaters in Baghdad, after being turned into ruins after the events of the year 2003, and after repeated promises reformed over the past years, has destroyed the missile strikes the theater in March 2003 and witnessed the looting, which coincided with the entry of U.S. troops to Baghdad in April 2003
Building the theater component of the nine layers of it not only delivers the big hall seats which can accommodate about 700 people, Al-Rasheed theater was opened in 1981 the design of a French company, one of the largest theaters of Baghdad. Large halls of the building included a fashion, accessories and clothing for the actors and special equipment to play tricks that offer more than two hundred of visual and sound effects were all completely destroyed. The Department of Cinema and theater of the Ministry of Culture announced earlier its intention to launch the largest campaign for the reconstruction and rehabilitation of the building Al-Rasheed theater in the center of Baghdad in the Karkh area,
To this day remains as if the theater is (Ruins) with all the millions of dollars were spent on the reconstruction (which was stolen millions on reconstruction).










هناك 3 تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة