السبت، 25 فبراير 2012

تفجيرات بغداد Baghdad Bombings

قبل يومين مر على العراق يوم دامي آخر ذهب ضحيته ٤٥٠ شخص بين شهيد وجريح  ،وكما في عادة الحكومة بعد حصول أي تفجير تقوم بغلق المنطقة وهذا كل شئ !!!
المفارقة أن مجلس النواب العراقي في نفس اليوم كان يناقش مخصصات من الميزانية العراقية لشراء ٣٥٠ سيارة مصفحة لهم (الى اليوم لا يوجد في العراق وزير للدفاع و وزير للداخلية) .



before two days over another bloody day in Iraq has killed 450 people killed and injured, and, as usually in the government after the bombing get to closure of the bombing area and that is all !!!
Ironically, the Iraqi Council of Representatives on the same day was discussing the allocation of Iraqi budget for the purchase of 350 vehicles armored to them (to the day does not exist in Iraq and the Minister for Defence and Minister of the Interior).











هناك تعليق واحد:

  1. اللهم ارحم اموتنا واسكنهم فسيح جناتك وانتقم من قتلتهم!! ليبقى اعضاء البرلمان في طغيانهم يعمهون و ليستمروا في القاء اللوم على الاعداء من الخارج بينما يفعلون ما بوسعهم ليحموا انفسهم

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة